alexa

الاثنين، 31 يوليو 2017

قصة صاحب الرغيف فضيلة الشيخ المحدث أبو إسحاق الحويني

قصة صاحب الرغيف

فضيلة الشيخ المحدث:
أبو إسحاق الحويني




(لعرض المقال كاملاً اضغط هنا)
قصة صاحب الرغيف


وللاطلاع على قسم المقالات اضغط هنا



قصة أبو موسى الأشعري رواها بن أبي شيبة في المصنف وبن أبي عاصم في الآحاد والمثاني
وإسنادها صحيح: لما  أغشى على أبي موسى الأشعري  وكان حوله أولاده، أبو برده وعبدالله
وغيرهم، فقال لهم يا بني أذكروا صاحب الرغيف وأغمي عليه، لما أفاق قالوا له يا أبانا
من صاحب الرغيف؟ فحكي لهم قصة رجل مثل جريج، لكن أنظر كيف زل هذا الرجل؟
رجل من بني إسرائيل عبد الله سبعين سنة، عابد وكان ينزل مرة كل سنة إلى البلد.
ففي مرة من المرات التي نزل فيها رأى امرأة جميلة قلبت لبه خطفت عقله فكان معها سبعة
أيام في الفاحشة، ثم انكشف عنه الغطاء فهام على وجهه في البرية، صار يمشي من هول
ما انكشف عنه الغطاء، كيف بعابد سبعين سنة ويواقع الفاحشة؟ ونزوله البلد يجعله يعمل
هذا فصار يمشي، كلما يخطوا خطوة يسجد سجدة، ثم يقوم يخطوا خطوة يسجد سجدة، كل
هذا وهو يريد أن يكفر عن الذنب الذي عمله، وظل على ذلك حتى وجد جماعة من المساكين
يجلسون جميعهم عل مكان مرتفع  وكان قد تعب جدًا  يمشي لا طعام ولا شراب و يخطوا
خطوة يسجد سجدة ,فلما وجدهم هكذا ألقي بنفسه بينهم .
وكان هناك راهب يرسل لهؤلاء الإثني عشر مسكيناً، اثنا عشر رغيفا كل يوم، فأصبح هؤلاء
الجماعة ثلاثة عشر، وكان الرجل كالعادة يرمي له الأرغفة واحد اثنين حتى اثني عشر،
وهذا رمى نفسه بينهم، فلما ألقى الأرغفة فتبقى آخر واحد دون رغيف، فقال له أين رغيفي،
فقال له أنا لم أكتمك شيئًا، فقال له أنا لم آخذ رغيف، فقال هل  أخذ أحد رغيفين، ولم يخطر
بباله أن يعد الرؤوس، فقال...

.
.
.

ولتبقوا على اطلاع بجديدنا:

الخميس، 27 يوليو 2017