alexa

الخميس، 12 يوليو 2018

أركان العمل المؤسسي للأستاذ عبدالرحمن بن قعيد القحطاني

أركان العمل المؤسسي

الأستاذ:
عبدالرحمن بن قعيد القحطاني




(لعرض المقال كاملاً اضغط هنا)
أركان العمل المؤسسي


وللاطلاع على قسم المقالات اضغط هنا



لعمل المنظومة نواة أساسية، وأربعة أركان ترتكز عليها. أغطيها لكم في ٢٢ تغريدة.

1- العمل المؤسسي له نواة تنبض فيه بالحياة.. وبنيانه يقوم على أركان أربعة: استراتيجي،
وتنظيمي، وإجرائي، وتنفيذي.
تعالوا معي في رحلة نتعرف على هذه المكونات الأساسية.

2- نواة العمل المؤسسي هي "خلق القيمة" وذلك بأن تعمل المنظومة من منطلق أنها يجب
أن تخلق قيمة للشريحة المستهدفة من أعمالها، وإلا أصبح وجودها مثل عدمه.. وأحيانًا
قد يكون عدم وجودها أفضل.

3- ويمكن تمثيل ووصف القيمة التي تخلقها المنظومة عبر ما يسمى بـ "سلسلة القيمة"
Value Chain .. ومؤخراً عبر ما يسمى بـ "رحلة العميل" Customer Journey..
والتي ما هي إلا سلسة قيمة، ولكنها تنطلق وتركز على منظور العميل.

4- من هذه النواة في عمل المنظومة، تبرز أربعة أركان رئيسية يقوم عليها العمل المؤسسي
النموذجي.. وهذه الأركان تكمل بعضها البعض وتعتمد على بعضها البعض.  فهي مثل أركان
البناء المربع.

5- 1- العمل الإستراتيجي:
وهو التخطيط الإستراتيجي والذي يتم فيه تحديد التوجهات الإستراتيجية (أي المهمة) وتسخير
الموارد المختلفة (مالية، بشرية، استثمارية، ..) للعمل وفقا لهذه التوجهات.

6- والعمل الاستراتيجي من صلب أعمال مكتب إدارة الإستراتيجية، وينتج عن هذه العملية
مايسمى بـ "الخطة الاستراتيجية"، وهي أم الخطط الأخرى؛ مثل الخطط المالية، التنظيمية،
التشغيلية...

7- 2- العمل التنظيمي:
وفيه تصميم المنظومة وتنظيم العمل وتوزيع الأدوار والمسؤوليات وما فيها من أعمال هيكلة،
وبيان...

.
.
.

ولتبقوا على اطلاع بجديدنا: